الجمعة يوليو 19, 2024
الأخبار سلايدر

أجزاء من جنوب السودان “على شفا المجاعة”

مشاركة:

الأمة| حذرت منظمة خيرية بريطانية يوم الأربعاء من أن أجزاء من جنوب السودان أصبحت على “شفا المجاعة” في الوقت الذي تستعد فيه البلاد لـ”سيناريو مرعب” قبيل أسوأ فيضانات منذ عقود.

المجاعة في جنوب السودان

بعد مرور ما يقرب من 13 عامًا على استقلالها في عام 2011، لا تزال أحدث دولة في العالم تعاني من عدم الاستقرار والعنف، على الرغم من احتياطياتها النفطية الغنية.

وقالت منظمة “أنقذوا الأطفال” إن من المتوقع أن “يعاني جنوب السودان من أسوأ فيضانات منذ 60 عاما، وهو ما من شأنه أن يدفع أجزاء من البلاد إلى شفا المجاعة”، نقلا عن بيانات من شبكة أنظمة الإنذار المبكر بالمجاعة التي أنشأتها الوكالة الأميركية للتنمية الدولية.

وقال مدير منظمة “أنقذوا الأطفال” بورنبون جيب رابيلتوسابورن: “يحدث سيناريو مرعب في جنوب السودان”.

وأضافت “من المرجح أن نشهد وفاة أطفال بسبب أمراض مرتبطة بالجوع مع استمرار الفيضانات”، محذرة من “كارثة وشيكة”.

وذكر البيان أن العديد من المتضررين واجهوا بالفعل سنوات من الصراع والجوع وارتفاع أسعار المواد الغذائية والفيضانات السابقة.

وشهد الصراع المستمر منذ 15 شهراً في السودان أيضاً تدفق اللاجئين والعائدين، مما فرض ضغوطاً أكبر على موارد البلاد الهزيلة والبنية الأساسية الضعيفة.

أُعلنت المجاعة في جنوب السودان في عام 2017، مما أثر على حوالي 100 ألف شخص في ولاية الوحدة – وهي المنطقة التي كانت في كثير من الأحيان بؤرة للعنف.

لقد عانت البلاد من صراع الزعماء وعدم الاستقرار المزمن، كما قضت ما يقرب من نصف عمرها كأمة في حالة حرب.

وقُتل نحو 400 ألف شخص ونزح الملايين في الحرب الأهلية التي اندلعت بين عامي 2013 و2018 قبل أن يوقع الرئيس سلفا كير ونائبه ريك مشار اتفاق سلام ويشكلا حكومة وحدة.

ومنذ ذلك الحين، تواجه البلاد الفيضانات والجوع والعنف والمناوشات السياسية مع فشل وعود اتفاق السلام في التحقق

Please follow and like us:
Avatar

administrator
صحفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قناة جريدة الأمة على يوتيوب