الجمعة يوليو 19, 2024
أقلام حرة

أشرف عبد المنعم يكتب: مصر سنة 2044م!

بردقوش: بجد يا جدو زمان كنت بتشتروا اللحمة بالكيلو والفرخة كاملة؟

أنا: آه يا حبيبي، فكرتنا بأيام الزمن الجميل، بس الحاجات كانت برخص التراب!! يعني كيلو اللحمة كان ب500 جنيه! والفرخة كاملة بحوالي 200جنيه يعني بثمن جناح فرخة دلوقتي!

بردقوش: وحقيقي يا جدو كانت الكهربا بتقطع 3 ساعات بس في اليوم؟

أنا: صحيح يا حبيبي، بس الناس إتبطرت ع النعمة وكانوا بيتريقوا على بلحة أوف قصدي على إمبراطور سي سي أول، ويقولوا الأجهزة الكهربائية بتبوظ والأكل في التلاجة بيبوظ! بردقوش: طيب زمان كانت العيشة أحسن ولا دلوقتي يا جدو؟!

أنا: شوف في مميزات زمان مش موجودة دلوقتي، يعني كنت أقدر أشتري كيلو برتقال مرة واحدة، دلوقتي رجعنا للسجاير الفرط! ودلوقتي الكهربا بتيجي ساعتين في اليوم! بس المواطن السيد في الوطن السيد هو اللي بيحددهم! وانتهت حكاية الأجهزة الكهربائية المكلفة ورجعنا للشمع والقلل والبابور والطشت!

بردقوش: تيتة قالت إن الغسالة كانت رحمة أحسن من الغسيل في الطشت!

أنا: لأ يا حبيب جدو، الغسيل في الطشت بيخلي الست تبذل مجهود إيديها الاتنين شغالة ورجلها يقعد عليها العيال، بعد الغسيل الست تحس إنها كانت في الجيم!

زوجتي: يا راجل إنت رجلك والقبر وبردوا بتعرض لبلحة! مش خايف من ربنا خلي عندك ضمير؟!

أنا: خايف طبعا من ربنا، بس الشيخ خالد الجندي قال إن ربنا غفور رحيم لكن مارضيش يقول إن إمبراطور سي سي أول ماعندهوش رحمة! وبعدين هو في حد عاقل يسأل ناس عايشة أقل من عيشة الكلاب عن الضمير؟!

ودمتم.

Please follow and like us:
Avatar
كاتب وباحث في الأديان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قناة جريدة الأمة على يوتيوب