الأحد مايو 26, 2024
انفرادات وترجمات

اكسيوس :اتصالات مكثفة بين واشنطن وتل أبيب لإعادة سلطة عباس لمعبر رفح

اقترحت إسرائيل أن ترسل السلطة الفلسطينية ممثلين إلى معبر رفح للمشاركة في تشغيله، وإن لم يكن بصفة رسمية، كما قال أربعة من كبار المسؤولين الأمريكيين والإسرائيليين والفلسطينيين لأكسيوس.

واعتبرت موقع أكسيوس الإخباري الأمريكي في تقرير له إن هذا  الاقتراح هو الاقتراح الإسرائيلي الأول  منذ هجوم حماس في 7 أكتوبر حيث أن تل أبيب لم  توافق في السابق  على مناقشة أي دورقبل السلطة الفلسطينية في حكم قطاع غزة.

وجاء الاقتراح الإسرائيلي بعد إغلاق معبر رفح بعد أن استولت القوات الإسرائيلية على جانبها الفلسطيني يوم الاثنين الماضي.

ومنذ الإغلاق، علقت مصر نقل شاحنات المساعدات عبر معبر كرم أبو سالم بين إسرائيل وغزة. قالت مصر إنها ستستأنف السماح للشاحنات بالمرور عند انسحاب القوات الإسرائيلية من معبر رفح.

وأدى وقف شاحنات المعونة إلى انخفاض كبير في كمية المساعدات التي تدخل غزة وزيادة تدهور الأزمة الإنسانية، وخاصة في جنوب غزة.

من جانبه أخبر مدير الشاباك الإسرائيلي رونين بار نظيره المصري عباس كامل أن إسرائيل تريد إعادة فتح معبر رفح، ولكن عودة حماس للسيطرة على المنطقة غير مقبولة، كما قال مصدر على دراية بالمكالمة لأكسيوس.

وفي ذات السياق قال مسئول إسرائيلي إن وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت أخبر وزير الخارجية توني بلينكن يوم الأحد أن إسرائيل منفتحة على العديد من الحلول لمعبر رفح باستثناء عودة حماس.

فيما : أخبر كبار المسؤولين الإسرائيليين أكسيوس أنهم يخططون لمحاولة جلب عناصر فلسطينية غير مرتبطة بحماس لإدارة الموقع في غضون بضعة أيام من الاستيلاء عليه.

في الأسبوع الماضي، اقترح بار ومسئولون إسرائيليون آخرون دمج موظفي السلطة الفلسطينية في عمليات معبر رفح.

كان أحد شروط إسرائيل هو أن الموظفين الذين يتم إرسالهم إلى المعبر لن يتصرفوا كأعضاء في السلطة الفلسطينية، ولكن يتم تعريفهم على أنهم لجنة مساعدات محلية، كما قال كبار المسؤولين الإسرائيليين والأمريكيين والفلسطينيين لأكسيوس.

النازحون الفلسطينيون في رفح

قال كبار المسؤولين الأمريكيين إن الحالة الإسرائيلية أغضبت الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومستشاريه، الذين أوضحوا للولايات المتحدة وإسرائيل أنهم لن يوافقوا على العمل في معبر رفح “سريا”.

ووراء الكواليس قال كبار المسئولين الأمريكيين والإسرائيليين إن السلطة الفلسطينية طالبت كجزء من المناقشة بأن يقوم وزير المالية الإسرائيلي القومي المتطرف بتسليل سموتريتش بالإفراج عن إيرادات الضرائب الفلسطينية التي تم حجبها قبل حوالي 10 أيام.

تعد إيرادات الضرائب جزءا مهما من ميزانية السلطة الفلسطينية، وقد تطلب التجميد من المنظمة خفض رواتب العمال بنسبة 50٪.

وقد جمد سموتريش تحويل أموال الضرائب على أساس أن السلطة الفلسطينية كانت تدفع المحكمة الجنائية الدولية لإصدار مذكرات اعتقال لكبار المسئولين الإسرائيليين.

قال مسؤول أمريكي كبير إن مسؤولي السلطة الفلسطينية لا يريدون إرسال العمال إلى معبر رفح، فقط قد يتعرضوا لهجمات  حماس علي حد زعمهم ..

قال رموز السلطة الوطنية والإدارة  الأمريكية  إن مسئولي السلطة الفلسطينية أخبروا إسرائيل أيضا أن عودة السلطة الفلسطينية إلى معبر رفح يجب أن تتم كجزء من صفقة أوسع توفر أيضا مستقبلا سياسيا وليس لمرة واحدة تهدف فقط إلى حل الأزمة بين إسرائيل ومصر.

فيما كشف مسئولين  امريكيين وإسرائيليين إن المحادثات مستمرة وأن السلطة الفلسطينية لم ترفض صراحة إمكانية إرسال ممثلين إلى معبر رفح.

 

 

 

 

 

Please follow and like us:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قناة جريدة الأمة على يوتيوب