الأحد يونيو 23, 2024
حوارات سلايدر

مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق لجريدة الأمة الإلكترونية

السفير معصوم مرزوق: التصويت بأغلبية لعضوية فلسطين بالأمم المتحدة إنجاز دبلوماسي هام

حوار: السيد التيجاني 

أكد السفير معصوم مرزوق مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق لجريدة الأمة الإلكترونية أن التصويت بأغلبية لعضوية فلسطين الكاملة بالأمم المتحدة إنجاز دبلوماسي هام ، يضاف إلي مجمل النتائج الجيدة لكفاح الشعب الفلسطيني ، وتأكيد علي مشروعية المقاومة المسلحة لأي شعب تحت الإحتلال ، وخطوة أخري علي طريق تأسيس دولة فلسطين.

وأضاف مرزوق أن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو فشل عسكرياً وسياسياً وتسبب في تمزيق المجتمع الصهيوني بشكل غير مسبوق في تاريخ الكيان وتابع: شعور نتنياهو بالهزيمة حتي الآن قد يدفعه لمزيد من التحركات المتهورة إن لم تتدخل أمريكا بشكل حاسم وفي التوقيت المناسب .

وأشار مرزوق إلي أن عملية طوفان الأقصي فقدت توازن الردع الصهيوني بلا عودة ، ولن يبقي في المنطقة فيما بعد سوي توازن الرعب وهو يميل بشدة لصالح المقاومة .

وشدد مرزوق علي أنه لا ينبغي السماح لإسرائيل أن يكون لها القرار أو السيطرة علي إدارة غزة ، ولكن من ناحية أخري ينبغي أن يتحلى قادة المقاومة ببعض المرونة والتوصل إلي صيغة مناسبة لإدارة تكنوقراط فلسطينية ، علي الأقل تظل للإشراف علي عمليات إعادة البناء ، والإعداد للإنتخابات خلال خمسة أعوام . والي نص الحوار

بداية كيف تري تصويت 143 دولة لصالح فلسطين بالعضوية الكاملة في الأمم المتحدة؟

■■ إنجاز دبلوماسي هام ، يضاف إلي مجمل النتائج الجيدة لكفاح الشعب الفلسطيني ، وتأكيد علي مشروعية المقاومة المسلحة لأي شعب تحت الإحتلال ، وخطوة أخري علي طريق تأسيس دولة فلسطين.

■ لماذا يُصر نتنياهو الصهيوني احتياح رفح وتوسيع العمليات العسكرية رغم تهديد بايدن بمنع توريد الأسلحة الثقيلة والقلق العالمي؟

■■  نتنياهو لا يملك سوي الإستمرار في محاولة الهروب إلي الأمام ، لقد فشل عسكريا ، وسياسيا ، وتسبب في تمزيق المجتمع الصهيوني بشكل غير مسبوق في تاريخ الكيان الصهيوني ، وينتظره تحقيق قضائي سوف يقضي نهائيا علي مستقبله السياسي .. أي شخص في مكانه سوف يصاب بلوثة تؤثر علي سلامة قراراته.

■ وهل بالفعل يوجد خلافات بين نتنياهو وبايدن أم مسرحية؟

■■ هي خلافات بين زوجين علي درجة ملوحة طعام ، وليس لها أي مغزي سياسي أو عسكري ، وإنما مجرد إيحاءات .

■ هل انتهكت إسرائيل إتفاقية السلام مع مصر باقتحامها لمعبر رفح والسيطرة عليه.. وما رمزية رفع العلم الصهيوني بتلك المنطقة الحساسة؟

■■ بالمعني الفني الدقيق ، نعم انتهكت اسرائيل إتفاقية السلام نصا وروحا ، وذلك أمر يطول شرحه ولا يقتصر علي ما قامت به مؤخرا ..

مسألة رفع العلم هي محاولة بائسة لرفع الروح المعنوية لجنود إسرائيل في المصيدة ، ورسالة وقحة تهدف التحرش بمصر.

■ ما تعليقك علي تقرير هآرتس العبرية عن الفشل الاستخباراتي والعسكري الإسرائيلي قيل 7 اكتوبر؟

■■ هذه حقيقة واقعة ، فقد كانت إسرائيل تتباهي دائما بأن لديها عيون وآذان في كل غرفة نوم عربية ، ففاجأتهم المقاومة وهم يرقدون في غرف نومهم ، ثم ثبت ضعف آدائهم العسكري أثناء ذلك ، ثم في الشهور التالية حتي الآن ، وهو أمر يشبه ما فعلته مصر بهم في السادس من أكتوبر 1973 .

وإذا كانت في حالة العبور المصري قد فقدت نظريتهم الشهيرة في الأمن ، فأنها في حالة طوفان الأقصي فقدت توازن الردع بلا عودة ، ولن يبقي في المنطقة فيما بعد سوي توازن الرعب وهو يميل بشدة لصالح المقاومة .

■ ما توقعاتك بشأن توسيع العملية العسكرية في رفح وتأثيرها علي الأمن القومي المصري؟

■■ الأنظار مركزة علي التصعيد المكبوت بين مصر وإسرائيل . نتنياهو يعلم جيدا أنه لا يستطيع المغامرة بالعلاقات مع مصر مهما كانت فاترة ، لأن أي تطور سلبي يمثل تهديدا إستراتيجيا لإسرائيل ، وذلك أمر لا تحتمله إسرائيل .

علاوة علي أنهم يدركون أيضا حرص الإدارة المصرية علي عدم إنفلات الوضع بين البلدين ، لأن الحسابات المصرية أيضا لا تنشد الإنزلاق إلي مواجهة .

لقد أشار الرئيس في القمة العربية إلي سياسات ” حافة الهاوية ” ، وهي إشارة ذكية ، وتحذير واجب .

سياسات حافة الهاوية هي في الأساس صراع إرادات يغلب عليها أحيانا بعض الغرور ، دون أن يكون هدفها وقوع الصدام ، ولكن لا ضمان لذلك ، لأن من يمارس هذه السياسات لا يستطيع أن يتحكم في سرعات الإندفاع التي قد تؤدي فجأة إلي صدام خطير فيما يطلق عليه ” أثر قطع الدومينو ” domino effect ، أو التساقط المتوالي لأحداث نتيجة حركة واحدة.

شعور نتنياهو بالهزيمة حتي الآن قد يدفعه لمزيد من التحركات المتهورة إن لم تتدخل أمريكا بشكل حاسم وفي التوقيت المناسب .

ومن ناحية أخري لا تملك مصر ترف التخلي عن وزنها الإقليمي والدولي ، وإذا وجدت أنه ليس مفر من التصعيد ، فقد تتخذ خطوات تصعيدية مفاجئة ربما لا يتوقعها نتنياهو

■ إسرائيل المنهزمة عسكريا تتحدث عن خطة لإدارة غزة بعد الحرب ما تقييمك؟

■■ هذا موضوع شائك ، ومبدئيا لا ينبغي السماح لإسرائيل أن يكون لها القرار أو السيطرة علي إدارة غزة ، ولكن من ناحية أخري ينبغي أن يتحلى قادة المقاومة ببعض المرونة والتوصل إلي صيغة مناسبة لإدارة تكنوقراط فلسطينية ، علي الأقل تظل للإشراف علي عمليات إعادة البناء ، والإعداد للإنتخابات خلال خمسة أعوام .

Please follow and like us:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قناة جريدة الأمة على يوتيوب