الأربعاء يوليو 24, 2024
الأخبار

القضاء الباكستاني يرفض كفالة عمران خان بسبب تصريحاته

أصدرت محكمة مكافحة الإرهاب قرارًا مكتوبًا برفض الكفالة المؤقتة في ثلاث قضايا لمؤسس حركة الإنصاف الباكستانية عمران خان في 9 مايو، قائلة إن الكفالة المؤقتة ليست من حق الشخص الذي حاول الإطاحة بالحكومة.

أصدر قاضي محكمة مكافحة الإرهاب خالد أرشد أمرًا كتابيًا من أربع صفحات يرفض الكفالة المؤقتة في القضايا الثلاث التي أقيمت في 9 مايو لمؤسس حزب الإنصاف الباكستاني.

وجاء في الحكم أن شاهدين حكوميين ذكرا أنه تم عقد اجتماع في زمان بارك يوم 7 مايو في الساعة الخامسة مساءً، وحضره خمسة عشر عضوًا من قيادة حزب الإنصاف.

وفي هذا الصدد قيل أن تعليمات صدرت في الاجتماع بأنه في حالة القبض على مؤسس الحزب فيجب توحيد الأعمال تحت قيادة الدكتورة ياسمين رشيد.

وقيل في الحكم إنه وفقًا للادعاء، فقد تقرر في الاجتماع أنه عند الاعتقال، سيتم الضغط على الحكومة من خلال مهاجمة المنشآت العسكرية والمباني الحكومية، وفي 9 مايو، وقت المغادرة إلى إسلام آباد، أدلى عمران خان ببيان بالفيديو مفاده أنه إذا تم القبض عليه، فهل ستكون ظروف البلاد مثل سريلانكا؟

وقالت المحكمة إن النيابة قدمت إلى المحكمة نسخة من رسائل الفيديو لمؤسس حزب الإنصاف التي خطط لها في 9 مايو بينما تم استعادة المعدات المستخدمة في الفيديو الاستفزازي منه.

وجاء في الحكم أنه لا وزن لحجج محامي مقدم الالتماس بأن مقدم الالتماس مستهدف للانتقام السياسي.

وقال الحكم إنه حتى التجمع السلمي يصبح إرهابًا من خلال التآمر الإجرامي ونشر الرسائل التحريضية ومهاجمة منشآت الجيش، ويندرج بيت جناح والمباني الحكومية تحت فئة الإرهاب.

وقالت المحكمة، في حكم كتابي، إن مقدم الالتماس فقد حقوقه الأساسية في تنفيذ القانون بهذا القانون لأن الكفالة المؤقتة هي حق لشخص بريء وليس لشخص تآمر مع قادة آخرين في حزب الإنصاف لشن حرب ضدهم.

وقيل في هذا الصدد إن الكفالة المؤقتة ليست من حق من تآمر لقلب الحكومة وهناك أسباب كافية لإثبات ارتباط الملتمس بالجريمة المزعومة.

Please follow and like us:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قناة جريدة الأمة على يوتيوب