الأحد مايو 26, 2024
تقارير سلايدر

بن عمران عميرة .. جزائري يختفي في منزل جاره 28 سنة!

مشاركة:

الأمة| بعد 28 سنة من اختفاء المواطن الجزائري بن عمران عميرة عن أسرته، تبين أن جاره يحتجزه في المنزل مع الماشية.

بن عمران عميرة مواليد 1980؛ واختفى عام 1996 في ولاية جلفا جنوب الجزائر، وكان عمره 16 عامًا في ذلك الوقت.

تم الكشف عن مكان وجود بن عمران عميرة في 12 مايو 2024، عندما تقدم شقيقه ببلاغ ضد مجهول بتهمة التشهير على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث زعمت المنشورات أن شقيقه المفقود يختبئ في منزل أحد الجيران.

وبعد التحقيق في الحادثة والذهاب إلى المنزل، تم العثور بالفعل على بن عمران عميرة مختبئًا في حظيرة لتربية الماشية، رغم نفي صاحب المسكن احتجازه لديه.

وتم القبض على صاحب المنزل الذي عُثر فيه على بن عمران عميرة، بموجب مذكرة اعتقال، وهو رجل يبلغ من العمر 61 عاما.

وبحسب بيان صادر عن المجلس القضائي بالمنطقة، فإن المدعي العام بالمنطقة أوكل عمران بن عميرة إلى المراكز الصحية والنفسية لمتابعة حالته.

اختفى بن عمران عميرة في خضم الحرب الأهلية الجزائرية عام 1996، وقد أثار اكتشافه ردود فعل على شبكات التواصل الاجتماعي.

بن عمران عميرة

وفق تقرير لقناة العربية بدا على بن عمران عميرة التلعثم في النطق ثم سرعان بدأ يسلم على من يعرفهم من الجيل المعاصر له ويناديهم بأسمائهم، وقال لهم إنني “كنت أراكم من وراء النافذة” داخل المنزل لكنني لا أقدر على أن أفتح الباب وأخرج إلى الخارج، وكأن قوة قاهرة بداخلي تمنعني وتمنع حتى مناداتكم، وأنه كان يرى والده من وراء النافذة متجها إلى المسجد ويعرف الكثير من الأخبار بما فيها وفاة والدته، لكنه مرصود من طرف الجاني، فكأنه آلة يتحكم فيها كما يشاء.

وقال بن عمران عميرة إنني طلبت منه أن يأتيني بمصحف كي أقرأ فيه ورفض الجاني ذلك، لأن بالبيت لا يوجد فيها أي مصحف، هذه أقوال قالها الضحية وهو في حالة نفسية صعبة لأنه لا يصدق أين هو وتم تحويله إلى الطبيب للكشف عنه والاطمئان على صحته، وفي نفس الوقت تم نقله إلى مستشفى عاصمة الولاية في جناح خاص تحت الرعاية النفسية والصحية ولا يسمح بزيارته إلا لعائلته المقربة جدا.

Please follow and like us:
Avatar

administrator
صحفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قناة جريدة الأمة على يوتيوب