الأحد يونيو 23, 2024
مقالات

د. حلمي الفقي يكتب: حج الفقراء

عن أنس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من صلى الغداة في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس، ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تامة تامة تامة.

رواه الترمذي والطبراني

فهذا حج الفقراء من الممكن أن تحج في كل يوم مرة بلا أدني كلفة وبلا أدني مشقة فمن تتوق نفسه للحج ولا يجد مؤنة الحج فهذه منحة ربانية وهدية مجانية لمن تاقت نفسه واشتاق قلبه لبيت الله الحرام يمكنه أن يحج بيت الله الحرام بهذه الطريقة التي لعمنا اياها رسول الله صلي الله عليه وسلم

ليس هذا فحسب بل من الممكن ان يحج المرء في اليوم خمس مرات

فعن أبي أمامة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من مشى إلى صلاة مكتوبة وهو متطهر كان له كأجر الحاج المحرم، ومن مشى إلى سبحة الضحى كان له كأجر المعتمر، وصلاة على إثر صلاة لا لغو بينهما كتاب في عليين»

راه أحمد في مسنده وأبو داوود في سننه والطبراني وغيرهم

فمن حافظ على الصلوات الخمس في الجماعة الأولي في المسجد له أجر الحاج

لكن كل هذا لا يسقط حجة الاسلام التي فرضها الله عز وجل على المستطيع

الجزاء والإجزاء

فارق كبير بين الجزاء والإجزاء فمن صلى الفجر في جماعة ثم جلس في مصلاه يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلي ركعتين كتبت له أجر حجة وعمرة تامة لكن لا يكون بذلك قد أدي الفريضة التي فرض الله علي عبادة وهي حج البيت لمن استطاع اليه سبيلا لأن هذا العمل لا يجزئ أما الجزاء فله جزاء الحج لكن ليس له الإجزاء عن الفرض.

Please follow and like us:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قناة جريدة الأمة على يوتيوب