الجمعة يوليو 19, 2024
مقالات

د. وصفي أبو زيد يكتب: المعاني الحضارية المكتسبة من «طوفان الأقصى» (7)

«7» تصدير نموذج مشرف للقيادة الراشدة:

من أهم هذه المكتسبات الحضارية لمعركة طوفان الأقصى أنها أبرزت لنا -والإبراز إظهار ما كان موجودا وليس إنشاء له- نموذجا مشرفا للقيادة السياسية الواعية المجاهدة الراشدة، قيادة حركة حماس ومكتبها السياسي في الداخل والخارج، التي لم تذق طعم الراحة ولا عرفت عيونها للنوم طريقا منذ بداية المعركة: تواصلا ومتابعة، وبذلا لمحاولات إيقاف الحرب ونزيف الشهداء والدماء، ومناورة مع الأعداء والوسطاء، واتصالات دولية وإقليمية بأطراف مؤثرة من أجل القيام بدورها.

لقد وضعت هذه القيادة الراشدة -بوعيها وذكائها- النتن ياهو ومجلس حربه في ركن بعيد عن التأييد الشعبي والعالمي، ووضعت الكرة في ملعبه حين قبلت العرض الذي وصلها من الوسطاء في مصر وقطر بوقف الحرب، وجعلت نتنياهو ومجلسه في وضع خاسر، سواء بالقبول وهو ما سيحول الحرب إلى داخل المجتمع الإسرائيلي بمحاسبة هذا المجلس على فشله، أو بالرفض وهو ما يجعل قيادة الكيان في حالة استنكار دولي: شعبي ورسمي، وإظهار هذا الكيان بصورة وحشية ورفض للسلم وإنهاء الحرب!

كما جعلت هذه القيادة الوسطاء يتفهمون موقف حماس من المعركة، وهذا انعكس على الأمريكان أنفسهم، وأحدثت القيادة -بذكائها- فجوة وشرخا مهما بين نتينياهو وبين مجلس حربه، وبين الشعب الإسرائيلي وحكومته، حرصت ولا تزال على اتساعه وتضخيمه من خلال “التكتيك السياسي” و”المناورة التفاوضية”، ومن خلال ما يقوم به “الإعلام العسكري” من جهاد إعلامي مبهر يستمطر به سخط الشعب الإسرائيلي على قيادته، وهو ما عمل على فقدان هذا العدو صوابه والقيام باتباع أجندة شخصية عمياء، لا يهمها سوى الخراب والدمار، والاستمرار في الفشل أمام شعبهم وأمام العالم.

من ناحية أخرى ومما يشير إلى رشد هذه القيادة أنها مزجت بين صلابة الميدان على أرض المعركة من خلال الجهاد المبرور، وبين المرونة في المواقف السياسية لأبعد مدى مع التمسك بالثوابت الراسخة للقضية والمطالب العادلة للمعركة، وهذا ما جعل الحركة تكسب حاضنتها الجماهيرية لها لتصرفهاتها واختياراتها، وإبراز صورتها النقية في الجهاد من أجل وقف العدوان.

كل هذا من المعاني الحضارية العظيمة المكتسبة من هذه المعركة الكبرى، والتي كانت كفاء ولقاء هذه التضحيات الكبيرة المتمخضة عن هذا الجهاد العظيم، هذا الجهاد وإحياء معانيه ورفع رايته، وهو ما يحتاج لمقال مستقل لبيان ما أحيته هذه المعركة من معانيه ومبانيه.

Please follow and like us:
د. وصفي أبو زيد
أستاذ مقاصد الشريعة الإسلامية، ورئيس مركز الشهود الحضاري للدراسات الشرعية والمستقبلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قناة جريدة الأمة على يوتيوب