الأحد مارس 3, 2024
تقارير سلايدر

قائمة بمنتجات سويدية يجب مقاطعتها بعد حرق المصحف

مشاركة:

الأمة| يومًا تلو الأخر؛ تتسع رقعة حملة مقاطعة المنتجات السويدية في كافة أنحاء الدول الإسلامية بعد استمرار السويد على السماح لمتطرفين بحرق نُسخ من المصحف الشريف.

وخلال اليومين الماضيين، أقدم سويدي من أصول عراقية يُدعى «سلوان موميكا» -37 عامًا-، على تمزيق نسخة من المصحف وإضرام النار فيها عند مسجد ستوكهولم المركزي، بعد أن منحت الشرطة تصريحا بتنظيم الاحتجاج إثر قرار قضائي.

لم تكن هذه هي المرة الأولى التي تسمح فيها السويد لمتطرفين على أراضيها بحرق المصحف، حيث يعيش أكثر من 600 ألف مسلم فيها.

مقاطعة المنتجات السويدية

وفي 21 يناير الماضي، أحرق زعيم حزب «الخط المتشدد»، الدنماركي اليميني المتطرف راسموس بالودان نسخة من المصحف قرب السفارة التركية في ستوكهولم، وسط حماية من الشرطة.​​​​​​​

ويُعد مقاطعة المنتجات السويدية هو الحل أو السلاح الوحيد في يد شعوب الدول الإسلامية بعد أن أبدت السلطات الرسمية احتجاجها المتكرر دون أي فائدة.

غضب الأزهر الشريف

الأزهر الشريف، بدوره، طالب جميع الشعوب الإسلامية والعربية وأصحاب الضمير الحي بتجديد مقاطعة المنتجات السويدية نصرة للقرآن بعد حرق المصحف.

ودشن رودا مواقع التواصل الاجتماعي في الدول العربية والإسلامية حملة لمقاطعة المنتجات السويدية.

قائمة بأبرز المنتجات السويدية

وفينا يلي أبرز المنتجات السويدية في مصر والدول العربية التي يجب على المسلمين في العالم مقاطعتها، وفقًا لموقع السويد بالعربي، التابع رسميا للحكومة السويدية، وهي:

  • شركة “إيكيا” المتخصصة في صناعة الأثاث المنزلي، حيث تبيع مجموعة كبيرة من مستلزمات المنزل الصغيرة والكبيرة بأسعار تناسب الكثير من الفئات عبر متاجر متعددة الأقسام ومنتشرة في جميع أنحاء العالم.
  • شركة “تترا باك” التي تعمل في مجال معالجة الأغذية وحلول التعبئة والتغليف، حيث تقدم منتجات الألبان والمشروبات والآيس كريم والجبن والأطعمة والخضروات وأغذية الحيوانات الأليفة.
  • “H&M” التي تمثل إحدى أشهر العلامات التجارية المتخصصة في بيع الملابس والأزياء، وتأسست عام 1968، ولها أكثر من 4 آلاف متجر في 64 دولة حول العالم، والكثير منها في دول العالم الإسلامي.
  • شركة “إريكسون”، وهي إحدى أبرز الشركات العاملة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
  • شركة “أسترازينيكا”، وهي تعمل في مجال الأدوية والعقاقير الطبية واللقاحات، حيث قدمت أحد أشهر اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».
  • شركة “أوريفليم” التي تعتبر من أشهر شركات بيع مستحضرات التجميل، حيث تأسست عام 1967، وتقوم باستقدام مسوقين مستقلين، يبيعون المنتجات بأنفسهم، للحصول على عمولة مقابل كل سلعة.
  • شركة “سكانيا” المتخصصة في مجال النقل وإنتاج الشاحنات، حيث تصنع المحركات الصناعية والبحرية.
  • شركة “فولفو” التي تعتبر من العلامات التجارية الشهيرة في مجال النقل والسيارات، حيث تقوم بتصنيع الشاحنات والحافلات وآلات البناء وأنظمة القيادة للاستخدام البحري والصناعي وأحزمة الأمان.
  • شركة “كلارنا” التي تعمل في مجال تقديم خدمات الدفع والتسوق وتقدم حلول التسوق والدفع الذكي.
  • شركة “سبوتيفاي” المتخصصة في مجال الموسيقى، حيث تقدم خدماتها لأكثر من 356 مليون مستخدم، بما في ذلك 158 مليون مشترك في 178 دولة، من خلال تطبيقها الذي تم إطلاقه عام 2008، فيما تحصي أكثر من 70 مليون مقطع صوتي، يستمع إليه ما يزيد عن 356 مليون مستخدم في 178 دولة حول العالم.
  • شركة “ستوريتيل”، وهي دار نشر، كما أنها أحد مقدمي خدمات الاشتراك في العالم لبث الكتب الصوتية والإلكترونية، حيث توفر ما يزيد 500000 عنوان على مستوى العالم، بـ31 لغة مختلفة، بما فيها اللغة العربية في 21 سوقٍ حول العالم.
Please follow and like us: