الجمعة يوليو 19, 2024
الأخبار سلايدر

محمد تورشين: إطالة أمد المعركة في السودان تعني انتصار الجيش

أبوبكر أبوالمجد| حول ما كان هناك أحد طرفي الصراع على السلطة في السودان قد اقترب من تحقيق النصر، أو من الأقرب لتحقيقه، أوضح الباحث السوداني، المتخصص في الشؤون الإفريقية، محمد تورشين، أن كثيرًا من المصطلحات تم توظيفها وتوجيهها من قبل الجماعات الداعمة للدعم السريع.

متسائلًا كيف لرجل هو رئيس المجلس السيادي والقيادة العامة للجيش السوداني، يدخل في نزاع على السلطة، فالنزاع على السلطة يكون عندما لا تكون فيها وترغب فيها أو في الاستيلاء عليها، وهذا ما لا ينطبق على البرهان؛ لأنه رئيس المجلس السيادي بمعنى أنه رئيس الجمهورية المؤقت والقائد الأعلى للقوات المسلحة، فكيف يتنازع على السلطة ومع من؟

مردفًا، أنها في تقديره مصطلحات غير دقيقة، ونحن نتحدث عن محاولة انقلابية كاملة الأركان من الدعم السريع، وعندما فشلت تحولت إلى تمرد.

أما عن تحقيق النصر فقال تورشين، إنه سيكون بحسب رؤى غربية من نصيب الجيش السوداني؛ ولكن على المدى البعيد، وذلك نتيجة للخبرات القتالية، ولدخول قوى إقليمية ودولية داعمة للجيش السوداني (مصر والسعودية، ولم يصرح بهما الباحث مباشرة).

وأشار الباحث السوداني المتخصص في الشؤون الإفريقية، إلى أنه طوال الفترة الماضية كان الجيش السوداني يعول كثيرًا على الولايات المتحدة الأمريكية وشركائها الاوروبيين؛ لكن رهانه خاب، ومساعيه لم تكلل بالنجاح، فاضطر إلى تغيير بوصلة تحالفاته تجاه روسيا وإيران اللتان دعمتا الجيش السوداني عسكريًا بشكل كبير جدًا، وكان لذلك ظهور واضح في المعارك.

وأكد تورشين، أن القوة الصلبة للدعم السريع تنهار حاليًا أو انهارت بشكل كبير جدًا، وهذا ما يجعل الدعم السريع يلهث خلف المفاوضات بشكل سريع جدا؛ لأن استمرار عجلة الحرب يعني اقتراب الجيش السوداني بشكل كبير جدًا من تحقيق النصر.

Please follow and like us:
Avatar
صحفي مصري، متخصص في الشئون الآسيوية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قناة جريدة الأمة على يوتيوب