الأحد مايو 26, 2024
حوارات سلايدر

السفير معصوم مرزوق في حوار جرىء لجريدة “الأمة”

مرزوق: استمرار العدوان الصهيوني علي غزة يهدد بإشعال حرب إقليمية

* طوفان الأقصي هبة ريح منعشة أيقظت شعوب المنطقة

* نتنياهو الذئب الجائع الحقيقي في الشرق الأوسط

* إستمرار العدوان علي غزة يهدد بإشعال حرب إقليمية

حوار: السيد التيجاني

قال السفير معصوم مرزوق مساعد وزير الخارجية الأسبق، في حواره لـ«جريدة الأمة الإلكترونية»  أن تأثير الأحداث الدامية في قطاع غزة علي زعماء الدول العربية، تبدو باردة محايدة، ولكن في عمق المجتمعات العربية ، كان ” طوفان الأقصي ” يشبه هبة ريح منعشة، أيقظت في شعوب المنطقة ما أوشك أن يموت من مشاعر.

وأضاف مرزوق أن المنطقة بعد 7 أكتوبر مثلما كانت قبله ، وفي تقديري أن الزلزال قد هز الأرض في محيط يتجاوز كثيراً مركزه في الأرض المحتلة وستؤدي إلي تعديل معادلات التفاوض التي كانت قائمة في السنوات الماضية وأعتقد أن نهاية المعارك الحالية ستشهد سقوط نهائي لنتنياهو أغبي القيادات الصهيونية

ويري مرزوق أن معركة المستشفيات التي يخوضها بينيامين نتنياهو ، هي استمرار للنهج الصهيوني في إزدراء قوانين الحرب والقانون الدولي الإنساني ولم يكن العالم يدرك ما عاناه الفلسطينيون من ” الهولوكوست” لعقد و لقد عرف العالم اليوم من هو الذئب الجائع الحقيقي في الشرق الأوسط

وفيما يتعلق بالتطبيع ، فيعتقد مرزوق أنه صار ” كلمة قبيحة ” يتبرأ منها كل من طبل لها وزمر علي مر السنين الماضية.

وأكد مرزوق إستمرار العدوان الصهيوني علي غزة يهدد بإشعال حرب إقليمية هائلة لا يعلم إلا الله ما الذي يمكن أن تصل إليه الأمور وإلي نص الحوار.

بداية ما آثار طوفان الأقصى علي الدول العربية.. وهل شروط التطبيع مع الكيان سيواجهها مشاكل كتحقيق مطالب الفلسطينيين في دولة ذات سيادة؟
■■ علي السطح لا يبدو أن طوفان الأقصي قد ترك أي أثر علي الدول العربية ، وكأن تلك الأحداث قد وقعت في جغرافيا بعيدة لا نراها أو نسمعها ، والتعليقات تبدو محايدة باردة أو علي الأكثر تقليدية معتادة .
ولكن في عمق المجتمعات العربية ، كان ” طوفان الأقصي ” يشبه هبة ريح منعشة ، أيقظت في شعوب المنطقة ما أوشك أن يموت من مشاعر وأحلام ، بل والأهم هو أن أجيالاً ولدت وعاشت في ظلام فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية ، انتبهت بشدة ، وبدأت تبحث وتسأل وتفهم ، ثم ها هي تستخدم ما تجيده من وسائل الإتصال كي تشتبك بإيجابية وتسهم في خلق الوعي العالمي بالقضية الفلسطينية ، وذلك في نظري من أهم إنجازات طوفان الأقصي .
فيما يتعلق بالتطبيع ، فأعتقد أنه صار ” كلمة قبيحة ” يتبرأ منها كل من طبل لها وزمر علي مر السنين الماضية ، ويكفي هنا أن أشير إلي الدكتور أسامة الغزالي حرب الذي كان قبل أيام من أحداث ” الطوفان ” يروي في لقاء تليفزيوني عن زياراته لإسرائيل ، ويروج لأهمية التطبيع ، ويحكي عن اليهود الذين يحبوننا .. إلخ .. ها هو ، ينشر مقالاً بعنوان : ” أعتذر ” ، يعلن فيه ندمه علي ذلك .
برأيك ما هي نتائج عملية طوفان الاقصي إقليميا وعالميا؟

إقليمياً ، لن تكون المنطقة بعد 7 أكتوبر مثلما كانت قبله ، وفي تقديري أن الزلزال قد هز الأرض في محيط يتجاوز كثيراً مركزه في الأرض المحتلة ، وأظن أن هناك تغيرات قادمة ، تؤدي إلي تعديل معادلات التفاوض التي كانت قائمة في السنوات الماضية ، وأعتقد أن نهاية المعارك الحالية ستشهد سقوط نهائي لبنيامين نتنياهو الذي يعد من أسوأ وأغبي القيادات الصهيونية ، وأكثرها وحشية ودموية .
عالمياً ، من الواضح أن هناك تغير حثيث في الوعي العام بأبعاد المآساة الفلسطينية ، وفي إدراك حقيقة الكيان الصهيوني بإعتباره شكلاً من أسوأ أشكال الأنظمة العنصرية ، وسوف يكون ذلك بداية لعزل هذا النظام الشاذ تدريجياً مثلما حدث مع نظام الأبارتايد في جنوب إفريقيا ، وذلك هو الطريق الوحيد لتحقيق سلام الشعوب في المنطقة ، فبمجرد زوال النظام السياسي العنصري ، سوف يمكن أن تعود فلسطين وطناً لكل مواطنيها بغض النظر عن الدين أو العرق أو القبيلة ، ويحل السلام أخيراً في تلك المنطقة التي شهدت الكثير من الآلام .

في حال تغير حكومة نتنياهو.. ما توقعاتك في تغيير المشهد مع الحكومة الجديدة؟
■■ كما ذكرت سابقاً ، أن نهاية المعارك الحالية هي نهاية للمستقبل السياسي لنتنياهو ولكل ما يمثله تيار اليمين المتطرف في الكيان الصهيوني ، لذلك سوف يحاول في الوقت الحالي توسيع مدي وزمن الحرب إلي ما يتجاوز فلسطين ، إلي إيران مثلاً ، في محاولة الهروب للأمام من مصير هو يدرك أنه ينتظره قريباً .
ولا أتوقع أن يتمكن اليسار التقليدي في الكيان الصهيوني من إنتزاع موقعاً أكثر تقدما ، لأن المجتمع الصهيوني حالياً في حالة رعب وإهتزاز ثقة ، وسوف يظل في حاجة لتأمين المؤسسة العسكرية في ظل حكومة يمينية أكثر إعتدالاً ، ولكن الثمن الإقتصادي للحرب سوف يعصف بأي حكومة قادمة ، وذلك يعني إستمرار حالة التوتر والقلاقل ، مع عزلة دولية متوقعة بما قد يؤدي تدريجياً إلي التسليم بحكمة التخلص من النظام الصهيوني ، مثلما تخلي النظام العنصري في جنوب إفريقيا عن سيطرته ، وذلك هو الطريق الصحيح لتحقيق الأمن والرخاء لكل من يعيشون علي أرض فلسطين ، وما حولها .

ما الآثار الاقتصادية علي الكيان حال طال أمد الحرب.. وأثر ذلك علي الحصار في غزة ؟
لقد نشرت وكالة التصنيف الإئتماني الأسبوع الماضي تقريراً عن الإقتصاد الصهيوني ، خفضت تصنيفها لإسرائيل من ” مستقر ” إلي ” سلبي ” ، مع مؤشرات بإنخفاض ملحوظ في مستويات معيشة الفرد ، ومن المتوقع أن ينخفض الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأخير من 2023 بنسبة تزيد عن 6% ، ورغم أن نسبة الدين الحكومي إلي الناتج المحلي كان لا يتجاوز 60% ـ أي أنه كان مقبولاً إلي حد كبير ، إلا أن ذلك لن يستمر بسبب الأعباء المتعددة التي تتفاقم مع كل يوم تستمر فيه الحرب .
ولا شك أن العامل الإقتصادي سوف يؤثر كثيراً علي قرارات الحرب والسلام التي يتخذها النظام الصهيوني.

■ كيف تقرأ توغل الجيش الصهيوني البري داخل قطاع غزة.. وما توقعاتك؟

من الزاوية العسكرية البحتة ، وبناء علي آراء أغلب المحللين العسكريين ، التوغل البري يمكن أن يكون كارثة محققة للقوات الصهيونية ، ولكن ما قد يحول دون هزيمة كاملة هو المدد المستمر والكامل بالذخائر ومعدات الحرب من أمريكا وغيرها من دول الغرب الإستعمارية ، فضلاً عن عدم وجود أي مساعدات حقيقية للمجهود الحربي للفصائل الفلسطينية .. ربما يحقق التوغل ” صورة نصر” باهتة لبنيامين نتنياهو ” ( سفاح غزة ) ، ولكن لن يكون ذلك إلا بثمن بفادح للقوات الصهيونية .
ومن واقع خبرتي العسكرية كضابط صاعقة سابق ، أستطيع أن أؤكد أن قتال أي جيش نظامي داخل المدن مهمة صعبة وشاقة ، ولا يخدمها الإسناد الجوي الذي يجب تحييده لوقاية القوات من النيران الصديقة ، وكذلك يصعب علي المدرعات المناورة والحركة السريعة ، وبالتالي تفقد القوات الصهيونية أهم سلاحين لديها ( الطيران والمدرعات ) ، أو يقل أثرهما إلي حد كبير .
ومن اللافت للإنتباه تدني مستوي الجندي الصهيوني في المواجهات ، وخبرة القتال ، وهو يعكس الإنهيار المتتالي في المؤسسة العسكرية الصهيونية ، وضعف الروح القتالية لدي جيش يختلف عن أسلافه سواء في التدريب أو العقيدة أو حتي القدرة البدنية .
ما هدف الكيان من حصار المستشفيات والتعنت بشأن وصول المساعدات الطبية؟

معركة المستشفيات التي يخوضها بينيامين نتنياهو ، هي استمرار للنهج الصهيوني في إزدراء قوانين الحرب والقانون الدولي الإنساني ، وذلك أمر بنيوي في تركيبة المجتمع الصهيوني العنصري ، وهو ما دأبت عليه العصابات الصهيونية منذ أن ظهرت لأول مرة علي أرض فلسطين وحتي اليوم ..ولم يكن العالم يدرك ما عاناه الفلسطينيون من ” الهولوكوست ” الحقيقي علي مر السنين ، ولكن الأمر يختلف اليوم ، لأن المسلسل علي الهواء مباشرة ، يراه العالم كله ، ولن يستطيعوا إخفاء وحشيتهم بالأكاذيب التي اعتادوها ، مثل أنه ” جزيرة الديمقراطية ” المحاصرة في محيط يتأهب لذبحها .. لقد عرف العالم اليوم من هو الذئب الجائع الحقيقي في الشرق الأوسط ، والذي يجب عزله عن حياة الملايين من المسلمين والمسيحيين واليهود في الشرق الأوسط .

ما تقيمك للموقف التركى تجاه الأحداث الكارثية في القطاع.. وماذا كنت تنتظر من أردوغان؟ ، حيث يصف البعض بأن الموقف التركي “ضجيج بلا طحين”؟

الموقف التركي يستحق التقدير بلا شك ، فقد أخذ خطوات متسارعة في المجال الدبلوماسي والسياسي والإقتصادي ، كي يدرك من بقي لديه عقل في القيادة الصهيونية خطأ مواصلة هذه المحرقة في غزة ، بل وخطرها علي مستقبلهم في الإقليم . وإن كنت شخصياً أنتظر ما هو أكثر من ذلك ، لأن تركيا في تقديري تحمل مسئولية أخلاقية وسياسية تجاه سكان فلسطين الذين كانوا ضمن رعاياها حتي الحرب العالمية الأولي ، ولا بد من العمل علي تصحيح بعض الأخطاء التاريخية التي أدت إلي ظهور ” المرض الصهيوني “.

 بماذا تفسر حديث الرئيس الأمريكي بايدن عن غزة ما بعد الحرب رغم اشتعال ميدان المعركة؟

لقد وصفت بايدن في إحدي مداخلاتي تعليقاً علي حضوره بشخصه مجلس الحرب الصهيوني في تل أبيب قبل بدء الغزو ، وصفته بأنه ” منتهي الصلاحية ” expired ، سياسياً وأخلاقياً وإنسانياً ، وهو شريك أصلي في كل الجرائم التي ترتكبها إسرائيل الآن في غزة ، ويداه ملوثتان بدماء الأطفال والنساء والشيوخ الذين يتم قصفهم بطائرات أمريكية ، وقذائف أمريكية محظورة دولياً ..
لذلك ، فليس لمن كان مثله أن يتحدث عن غزة ما بعد الحرب ، وأظن أنه سيخسر الإنتخابات القادمة لأسباب عديدة أبرزها ذلك الموقف الوحشي من أهل فلسطين ، وتعليقاته ، ومعه وزير خارجيته الذي يفخر بأنه يهودي قبل أن يكون أمريكيا ، أنهما مثال لكل ما يكرهه سكان الكرة الأرضية في أمريكا ، التي – مثل الصهاينة – ذبحت السكان الأصليين في أمريكا ، وألقت بقنابل ذرية علي هيروشيما وناجازاكي في اليابان رغم عدم وجود ضرورة عسكرية لذلك ، ثم غمست أياديها في دماء الفيتناميين والكمبوديين واللاوسيين ، والكوريين ، وشعبنا في العراق ، وشعب أفغانستان .
لقد انتهت صلاحية هذا الرجل ، وعلي أمريكا أن تنظف تاريخها من تلك الشبهة الصهيونية إذا أرادت أن تحافظ علي شرفها ، وعلي مصالحها الحقيقية في الشرق الأوسط .
كيف تري ادعاءات وأكاذيب الكيان الصهيوني بشأن مستشفى الشفاء الطبي؟
لقد رأي العالم كله كيف تمخض الجبل فولد فأراً ، وذلك هو دأب الصهيونية منذ نشأتها ، أنهم يكذبون كما يتنفسون ، وقد اقترحت في مقابلة تليفزيونية عندما أثاروا تلك الإدعاءات أول مرة ، أن يقبلوا دعوة جهة دولية محايدة للتحقيق ، مثل لجنة جولدستون التي لم يقبلوا نتائجها ، بل وشوهوا سمعة الرجل ، مثلما يفعلون الآن مع جوتييرز السكرتير العام للأمم المتحدة ، وكما فعلوا مع ممثل الأمم المتحدة برنادوت .. إلخ ، لديهم كتب في الكذب والإدعاء يحاولون بها التغطية علي جرائمهم التي تهدف في الإساس إلي نشر الرعب عن طريق القتل والذبح والتدمير .

بشأن السفينة الصهيونية المحتجزة لدي جماعة الحوثي والتي ينفي الكيان علاقته بها. كيف تري هذا. وما تأثيره علي مشهد الحرب في المنطقة؟

يصعب دعم أي قرصنة بحرية ، ولكن الإكتفاء بذلك يعني إغفال أن أمريكا تمارس في البحر المتوسط قرصنة فعلية بنشر حاملات الطائرات ، وتهديد كل الشرق الأوسط من أجل عيون الصهاينة أي أن الشرق الأوسط كله رهائن لدي الجبروت الأمريكي وعصابته الصهيونية ، ولذلك فلا ينبغي أن يعترض أحد إذا اتسعت المواجهة ، وثبتت صحة نظرية أسامة بن لادن .

ومن ناحية أخري فقد سبق للكيان إقتحام أكثر من سفينة في المياه الدولية ، رغم أنها تحمل شخصيات عامة تريد كسر الحصار عن غزة، وبإختصار فإن إستمرار العدوان الصهيوني علي غزة يهدد بإشعال حرب إقليمية هائلة لا يعلم إلا الله ما الذي يمكن أن تصل إليه الأمور .

كيف تقرأ التغيير في الموقف الصيني الحالي عن بداية الحرب علي غزة؟

الصين تتميز بالسياسة الخارجية الحذرة ، والبراجماتية ..وليس من مصلحتها إتساع نطاق الحرب في منطقة تدخل في التخطيط الأستراتيجي الصيني،  كحلقة وصل ضرورية بين الشرق والغرب في إطار الخطط المستقبلية للحقبة الصينية كما يتصوروها لذا ، فربما تكون ، أو ترتب لنفسها دورا للوساطة أو التوفيق ، دون أن تتورط أكثر من ذلك .

العالم يحيى “اليوم العالمي للطفل”.. وصرخات أطفال غزة تُدوي في اركانه .. كيف تري هذا؟

أطفال غزة هم الشهادة الحية علي زمن صهيوني نازي ، ولكنهم سيكونوا حكام فلسطين المستقبل.

Please follow and like us:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قناة جريدة الأمة على يوتيوب