الأحد مارس 3, 2024
أقلام حرة

هناء منصور تكتب: متى نبدأ تعليم الأطفال الصلاة؟

مشاركة:

الصلاة هي الركن الثاني من أركان الدين الإسلامي، وهي عماد الدين أي أنها الفريضة الأهم بعد الشهادتين للحفاظ على صلة العبد بربه وذكره له، والصلاة قرءان وذكر ودعاء وهنا نتعلم في ٧ خطوات كيف نجعل أولادنا يتعلمون الصلاة ويحبونها

متى نبدأ في تعليم الأطفال الصلاة؟

يميل الأطفال إلى تقليد الأبوين في الصلاة منذ السنوات الأولى من عمرهم، وكذلك صحبة الكبار إلى المساجد وتلك فرصة جيدة ليتابع الطفل كيف يُصلي الآخرون، وليعرف لماذا الصلاة، لمن نصلي؟ وأن نرتدي الافضل ونحن ذاهبون للصلاة، لكن ذلك ليس السن المناسب لتعليم الصلاة لينتظم فيها الطفل.

قال الرسول صلى الله عليه وسلم “مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع واضربوهم عليها وهم أبناء عشر”

أي أن العمر الأفضل لتعليم الصلاة وبداية تعويد الطفل على الصلاة هو عمر سبع سنوات، بعد إتمام السابعة، وما قبل ذلك تكون فترة جيدة ليتعلم أركان الصلاة وما يُقال مع كل ركن منها، كتحفيظ الطفل الفاتحة وقصار السور وتعليمه ما يقال في الركوع والسجود.

كيف نبدأ تعليم الطفل الصلاة

  في وقبل أن نبدأ في تعليمه الصلاة يجب أن يكون قد أتمّ حفظ الفاتحة وسورة قصيرة على الأقل والتشهد بنطق صحيح واضح، ثم

حين تتم ابنتك أو ابنك السابعة

  • يتعلم الوضوء وما ينقضه
  • احضري للفتاة خاصة لباس يناسب الصلاة.. هذا يجعل بداية تعليم الصلاة بمثابة نوع من الاحتفال وطقس محبب للنفس، ويمكن تحقيق نفس الشيء للولد بشراء جلباب يذهب به خصيصا لصلاة الجمعة مثلا أو عطر لأنه سيتعلم الصلاة كالرجال..
  • كانوا في البداية يقلدون الحركات معنا كنوع من اللعب، الآن يؤديها وقد عرفت أو عرف معنى كلمة قيام وركوع وسجود.. إذا كان طفلك ممن ينسى أو يتشتت أخبريه بالتالي ( في القيام تكبير وفاتحة وسورة قصيرة ثم الركوع سبحان ربي العظيم ثلاثا وسجود مرتان وسبحان ربي العظيم ثلاثا هذه ركعة الركعة الثانية كالأولى لكن نقرأ التشهد فيها ثم تسليم في النهاية)

كلما أجاد الطفل جزء من التعليمات وتمكن منه زدنا له فيما يتعلمه عن الصلاة

  • كل فرض نقوم بالتأكيد على الطفل على عدد ركعات هذا الفرض، وعند توجهه إلى الصلاة مباشرة بعد الوضوء أخبريه أنت على لقاء مع عظيم يملك الكون كله، ألا تريد منه أمنية، أطلب منه ما تشاء..

كلمة صلاة باللغة تعني الدعاء والدعاء من العبادة، فليتعلم أنه في حاجة إلى ربه والصلاة طريقه إليه

  • بعض الأطفال يتحركون في الصلاة وذلك من نواقضها، يمكن تنبيههم إلى ذلك ونهيهم عنه بإحدى تلك الطرق

أن يتابعوا بالغا وهو يصلي ويتم تنبيهه أنه لا يتحرك

  • الخشوع في الصلاة ركن أساسي يتحقق حين يعي الطفل ماهية الصلاة ويجيدها، ربما وجدنا بعض الأطفال تحققه دون جهد ولكن الأكثرية من أطفال هذا العصر مشتتون، وأول شيء نعلمه للطفل لتحقيق الخشوع هو أن يركز بصره محل سجوده وهو يصلي، ربما يكون هذا الإنتباه كافيا ليتوقف عن حركات زائدة..
  • عليك أن تنتبه أنه لا زجر ولا تعنيف ولا عقاب قبل العاشرة ولكن تعليم وترغيب فقط، فالطفل قبل أن يبلغ البلوغ لا يُحاسب عند الله على ترك الفريضة

هل تعليم الأبناء الصلاة واجب على أبائهم؟

نعم، بنص القرآن في سورة طه {وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها} وتعني اصطبر أي اصبر بزيادة وأنت تهتم لذلك الأمر، اصبر حتى تخرج من قلوبهم ويقيمونها قياما لا أداء، وكذلك حديث النبي صلى الله عليه وسلم (كفى بالمرء إثما أن يُضيع من يعول) وليس هناك ضياع أكثر من إهمال تعليم الأبناء العبادات وتعويدهم عليها.

وأمر النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح بتعليم الصلاة عند سبع والضرب عليها عند عشر سنوات.

Please follow and like us: